الجمعة 06 آب , 2021

اللوبي اللبناني في أمريكا.. بالأسماء

بول سالم

بدأت الاحتجاجات في لبنان في تشرين الأول 2019، وكثر الحديث حول كيفية السياسة في القضايا الاقتصادية والسياسية والاجتماعية الحادة للبلاد. وقد تعاون على تنفيذ مهمة الترويج للدور الأمريكي في صناعة واستغلال المشكلات اللبنانية كل من معهد الشرق الأوسط (MEI) برئاسة بول سالم، وفريق العمل الأمريكي المعني بلبنان (ATFL) برئاسة السفير الأمريكي السابق إدوارد إم غابرييل، عضو مجلس إدارة Amideast. وقد بدأت الجهتان في كانون الثاني 2019 بالعمل على إنتاج تقرير سياسي، أي قبل الاحتجاجات بعشرة أشهر تقريبًا؛ يوضح المصالح الأمريكية في لبنان وبرنامج العمل الأمريكي فيه.

يستمر انتاج خلاصات سياسية وأوراق حول الملف اللبناني منذ ذلك الحين؛ وهي تحدد التوصيات الموجهة بغية التأثير في السياسة الأمريكية. ويظهر ذلك جليًا في "مؤتمر معهد الشرق الأوسط التمهيدي لسياسة لبنان" الذي أقامه المعهد المذكور وفريق العمل الأمريكي الخاص بلبنان (ATFL) من 26 أيار إلى 4 حزيران 2021، بالاشتراك مع مديري التمويل الدولي في صندوق الإغاثة الطارئة (LIFE). وفي كلا العملين، تنوعت الشخصيات المشاركة، ومنها مجموعة من الممثلين عن البنتاغون، والكونغرس، والقيادة الوسطى في الجيش الأمريكي (منطقة الشرق الأوسط)، والوزارة الخارجية الأمريكية الى جانب شخصيات اقتصادية ومالية وسياسية لها سجل في العمل المؤسساتي الحكومي المحلي والدولي. كما ساهمت بعض المعاهد في التخطيط وطرح الرؤى مثل المركز اللبناني لدراسات السياسات (LCPS)، والمعهد الديمقراطي الوطني، والمعهد الجمهوري الدولي.

تحاول هذه الورقة تقديم نبذة موجزة عن اللبنانيين المخططين والمساهمين في توجيه السياسات الأمريكية، وتوزع الورقة أسماء هؤلاء على ثلاث مجموعات بلحاظ أبرز مجال أو ميدان يرتبط بكل منهم مع الأخذ بعين الاعتبار التوصيف الوظيفي: المؤسسات الدولية، والمراكز البحثية، والمجتمع المدني. ولا بد من الإشارة الى المشكلة المنهجية التي واجهت فريق العمل في تجميع الملف وهي التفاوت في كم المعلومات بين شخص وآخر لأسباب منها ما يتعلق بتوفر المعلومات ذاتها أو عدم فعالية الغالبية منهم على مواقع التواصل.

تشكل الشخصيات اللبنانية المشاركة في المؤتمرات واللقاءات ما يمكن أن نطلق عليه "اللوبي اللبناني في أمريكا"، خصوصًا وأن مقررات وتوصيات تلك المؤتمرات تمظهرت كإجراءات ميدانية في لبنان خلال الفترة الماضية، ما يبين مدى تأثير هذه الأنشطة في تشكيل وتوجيه السياسات الأمريكية تجاه لبنان.

أسماء المشاركين من المؤسسات الدولية:

1- فؤاد زمخل

رئيس شركة RDCL العالمية والرئيس التنفيذي لمجموعة Zimco والمالك المشارك لها، وهي مجموعة قابضة تضم شركة طباعة ووكالة إعلانات. يشغل أيضًا منصب الرئيس التنفيذي لشركة SAPDIB (إفريقيا)، وهي شركة للأغذية والمشروبات. تم انتخابه في عام 2017 رئيسًا لجمعية رجال الاعمال اللبنانيين في العالم Rassemblement de Dirigeants et Chefs d’Entreprises Libanais au Monde (RDCL WORD). أستاذ الاستراتيجيات الإدارية وريادة الأعمال في جامعة القديس يوسف (USJ) والجامعة اللبنانية الأمريكية (LAU)، وعميد كلية إدارة الاعمال في جامعة القديس يوسف، عضو في مجالس إدارة العديد من المؤسسات الخاصة المحلية البارزة والمنظمات الدولية. أيضًا زمخل هو متحدث رئيسي مقبول فيه أمام الهيئات الوطنية والدولية، مثل مجلس الشيوخ الفرنسي، المركز البحثي الأورومتوسطي IPEMED، البنك الدولي، مؤسسة التمويل الدولية، صندوق النقد الدولي، الإسكوا، منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، الاتحاد الافريقي والعديد من الجامعات وغرف التجارة في العالم. حاصل على بكالوريوس العلوم في الإدارة/الاقتصاد، وماجستير في إدارة الأعمال ودكتوراه في إدارة الأعمال. مؤلف للعديد من المقالات والأوراق البحثية حول حوكمة الشركات، أخلاقيات العمل، الإدارة، التسويق، ريادة الاعمال والاقتصاد الجزئي والكلي.

2- كلير كفوري

أخصائية في مجال المياه والصرف الصحي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في البنك الدولي. تشرف على عمل الفريق المعني بمشاريع المياه والصرف الصحي في لبنان. حائزة على شهادات عليا في هندسة البيئة والموارد المائية من جامعة معهد ماساتشوستش للتقنية (MIT) الأمريكية وجامعة غويلف الكندية. شغلت سابقًا مناصب إدارية في قسم التكامل الإقليمي لأفريقيا بالبنك الدولي وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حيث قادت الجهود لتعبئة أكثر من 600 مليون دولار في تمويل المانحين استجابة للأزمة السورية وتأثيرها على النزوح في الأردن ولبنان والعراق، وكذلك بناء حلول تمويل التنمية المبتكرة التي تزاحم المانحين غير التقليديين. تتمتع السيدة كفوري بخبرة واسعة في تطبيق حلول التنمية الدولية للتأثير في مجالات الهشاشة والصراع والعنف (FCV) وعملت في عمليات التنمية في جميع أنحاء العراق ولبنان وسوريا ومالي وبوركينا فاسو والنيجر وجمهورية الكونغو الديمقراطية وغيرها... قبل توليها مناصبها الإدارية، عملت كلير كمهندسة مياه وصرف صحي في البنك الدولي وفي القطاع الخاص في أوروبا وشمال إفريقيا والشرق الأوسط وجنوب آسيا، حيث تتخصص في الحلول الحضرية والريفية واسعة النطاق للمياه المستدامة. إدارة الموارد -بما في ذلك السدود والحلول المائية- في المناطق التي تعاني من ضغوط مناخية.

3- زياد الصايغ

خبير ومستشار في السياسات العامة وباحث في قضية اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ومفاوضات السلام في الشرق الأوسط واللاجئين السوريين وسياسات العمل والحماية الاجتماعية. خبير عضو اللجنة الوطنية السياسية العاملة على قضية اللاجئين برئاسة مجلس الوزراء. وهو مستشار سياسي في مؤسسة أديان. يشغل حاليًا منصب كبير مستشاري السياسة الوطنية والاتصال بوزارة الدولة لشؤون النازحين، شغل منصب الرئيس التنفيذي لمركز التأثير المدني مستشار سياسات واستراتيجيات الاتصال لرئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني في رئاسة مجلس الوزراء اللبناني (2006-2009). ثم شغل منصب مستشار السياسات وقائد فريق وزير العمل اللبناني، ومستشار السياسة الوطنية في منظمة العمل الدولية، شغل منصب مستشار الاتصالات في الاستراتيجيات لمجلس كنائس الشرق الأوسط، ونقابة المعلمين في لبنان والمؤسسة الصحية للطائفة الدرزية. له دراسات متخصصة في القضية الفلسطينية في لبنان، مفاوضات السلام، قضايا العمل والحماية الاجتماعية، اللاجئون السوريون، نشر العديد من المقالات والمحاضرات في السياسات العامة، كلاجئين، الحوار المسيحي الإسلامي، التفكير العربي والمواطنة.

4- علياء مبيض

اقتصادية، حاليًا كبيرة الاقتصاديين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في أحد البنوك الاستثمارية في المملكة المتحدة في لندن، تشغل منصب قسم الأبحاث في بنك باركليز، عضو منتدب في شركة جيفريز المالية. وشغلت منصب مديرة برنامج الجغرافيا الاقتصادية في المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية في المملكة المتحدة. تولت مسؤوليات عديدة في مختلف الإدارات المعنية بالشأن الاقتصادي في لبنان بين عامي 1994 و2001 بالإضافة لمنصب مديرية الإحصاءات والأبحاث الاقتصادية في مصرف لبنان وهي كبيرة الاقتصاديين في البنك الدولي.

5- نسيب غبريل

خبير اقتصادي رئيس قسم البحث والتحليل الاقتصادي في بنك بيبلوس، وشغل منصب رئيس قسم الأبحاث في كل من "شركة سرادار كابيتال" و"شركة الخدمات المصرفية الاستثمارية". حاصل على ماجستير في الإدارة الدولية والعلاقات الدولية من الجامعة الأمريكية في بيروت.

6- سمير الضاهر

عمل مستشارًا للشؤون الاقتصادية والتنمية لرئيس وزراء لبنان من عام 2011 إلى عام 2014. هو عضو مجلس إدارة منتدى استشراف الشرق الأوسط، لديه 32 عامًا من الخبرة في البنك الدولي، عمل على السياسات العامة والإصلاحات المتعلقة بالتنمية الاقتصادية. تجربته تجمع بين الاقتصادات النامية والناشئة في منطقة الشرق الأوسط، وأوروبا الشرقية وأفريقيا وآسيا، وقبل انضمامه الى البنك الدولي، كان يعمل في فرنسا في مجال البحوث والاستشارات والهندسة الانشائية.

7- جهاد أزعور

مدير صندوق النقد الدولي، مسؤول عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآسيا الوسطى ومنطقة القوقاز. شغل منصب وزير المال اللبناني من عام 2005 وحتى 2008، وهي الفترة التي قام خلالها بتنسيق تنفيذ مبادرات مهمة للإصلاح، منها تحديث النظم الضريبية والجمركية اللبنانية، تولى عدة مناصب في القطاع الخاص، منها عمله في شركة ماكينزي وبور آند كومباني حيث كان نائبًا للرئيس والمستشار التنفيذي الأول. وقبل انضمامه الى الصندوق في آذار 2017، كان مديرًا شريكًا في شركة إنفنتيس بارتنرز للاستشارات والاستثمار. حاصل على دكتوراه في الاقتصاد من جامعة هارفارد في واشنطن ودكتوراه في الاقتصاد من معهد الدراسات السياسية في فرنسا وإجازة في الحقوق.

8- جوزيف حبوش

مراسل قناة العربية الإنجليزية في واشنطن. شغل سابقًا منصب محرر Lebanon and Online Desk في الديلي ستار. قضايا الخبرة: سياسة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط؛ الديمقراطية والحكم؛ الخلاف اللبناني- الإسرائيلي وحزب الله.

أسماء المشاركين في المراكز البحثية:

1- بول سالم

رئيس معهد الشرق الأوسط، مدير سابق لمعهد كارنيغي للشرق الأوسط منذ تأسيسه في عام 2006 حتى عام 2013، وشغل منصب المدير العام لمؤسسة عصام فارس، قبل انضمامه الى مؤسسة كارنيغي، وفي الفترة الممتدة من العام 1989 الى العام 1999، أسس وتولّى إدارة المركز اللبناني للدراسات السياسية الذي يُعنى بالسياسات العامة. وهو عضو مؤسس ورئيس سابق للجمعية اللبنانية من أجل ديمقراطية الانتخابات، وعضو مؤسس في حركة "بلدي بلدتي بلديتي". تتناول أبحاثه ومنشوراته العلاقات الإقليمية والدولية للشرق الأوسط، إضافةً إلى قضايا التطور السياسي والدمقرطة في العالم العربي. في العام 2002، عُيّن عضوًا في اللجنة العليا للمراجعة بالمعنية بتقرير التنمية البشرية في العالم العربي، الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الاتمائي. كما شغل سالم مناصب مختلفة في الجامعة الأمريكية في بيروت، ويكتب مقالات في الصحف العربية والعالمية يتناول فيها مواضيع سياسية ذات صلة بالعالم العربي.

2- منى يعقوبيان

مديرة تنفيذية لمجموعة دراسة سوريا من قبل الكونغرس، معهد السلام الأمريكي. كانت يعقوبيان مستشارًا في مركز ستيمسون تركز على الانتفاضات العربية مع التركيز على سوريا. وقبل ذلك، عملت كمستشارة خاصة حول الشرق الأوسط في معهد الولايات المتحدة للسلام، حيث ركز عملها على لبنان وسوريا، بالإضافة الى قضايا أوسع تتعلق بإرساء الديمقراطية في العالم العربي.

3- إميل حُكيم

اهتم بشؤون أمن الشرق الأوسط في المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية. هو متخصص في التحليل السياسي وتحليل النزاعات، بما في ذلك الحروب في سوريا والعراق واليمن. العلاقات بين إيران وجيرانها العرب. صعود الجهات الفاعلة غير الحكومية، بما في ذلك الجماعات الجهادية وحزب الله؛ الأمن القومي وسياسة الدفاع في الدول العربية؛ ومصالح ومشاركة الجهات الخارجية في الشرق الأوسط. انضم اميل الى المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية في عام 2010. وقبل ذلك، عمل كمحرر سياسي وكاتب للشؤون الدولية في صحيفة ذا ناشيونال في أبو ظبي، ومن 2004 إلى 2008 في الشرق الأوسط في مركز ستيمسون في واشنطن العاصمة. يقدم بانتظام تحليلات حول شؤون الشرق الأوسط للحكومات والشركات ووسائل الاعلام. ينشر في صحيفة نيويورك تايمز، صحيفة فاينانشال تايمز، الاقتصاديين، الحياة، الشرق الأوسط، السياسة الخارجية، لوموند، وصحيفة وول ستريت جورنال، واشنطن بوست، بي بي سي، NPR ومنافذ أخرى.

4- بلال يوسف صعب

باحث لبناني ومدير مؤسس لبرنامج الدفاع والأمن في معهد الشرق الأوسط. موّلت الإمارات أنشطة المجلس بملايين الدولارات سواء من خلال السفير الحالي لدولة الامارات العربية المتحدة في الولايات المتحدة يوسف العتيبة او عبر "الشركة الوطنية للنفط في أبو ظبي". وكان للعتيبة كلمة في إقصاء بعض باحثي المركز الذين لا يتوافقون مع آرائه ورفضوا تنفيذ أجندته البحثية. التي يستخدم العتيبة المجلس لتنفيذها من خلال برنامج "دراسات الأمن" الذي يديره بلال صعب.

5- كريستوف أبي ناصيف

مدير برنامج لبنان، معهد الشرق الأوسط، برنامج لبنان بالإنابة في MEI، وطالب دراسات عليا مزدوج الدرجة في كلية جون ف. كينيدي للإدارة الحكومية في جامعة هارفارد، وكلية وارتون في جامعة بنسلفانيا. قبل ذلك، كان مستشارًا إداريًا في بيروت يقدم المشورة لكيانات القطاع العام في جميع أنحاء الشرق الأوسط بشأن استراتيجية النمو، وتصميم نموذج التشغيل والتنفيذ، وإطلاق العمليات. في الآونة الأخيرة، شغل منصب مستشار في مكتب كبير الاقتصاديين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالبنك الدولي. يكتب عن الشؤون اللبنانية الجارية.

6- مها يحيى

مديرة مركز مالكوم إتش كير-كارنيغي للشرق الأوسط، حيث تتركّز أبحاثها على المواطنة، والتعددية والعدالة الاجتماعية في أعقاب الانتفاضات العربية. قبل انضمامها الى كارنيغي، عملت يحيى على العدالة الاجتماعية والتنمية بالمشاركة في اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا التابعة للأمم المتحدة (الإسكوا). كما شغلت في السابق منصب المستشارة الإقليمية حول السياسات الاجتماعية والمدنية في المنظمة ذاتها، وقادت في مكتب الأمين التنفيذي مبادرات استراتيجية وعابرة للقطاعات، منها أفق وتحديات التحول السياسي في المنطقة العربية. عملت ايضًا مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان، حيث كانت المديرة والكاتبة الرئيسية للتقرير الوطني للتنمية البشرية 2008-2009: نحو دولة المواطن. كما عملت مع مؤسسات دولية وخاصة كمستشارة لمشاريع مرتبطة بتحليل السياسات الاجتماعية-الاقتصادية، سياسات التنمية، الإرث الثقافي، الحد من الفقر، الإسكان، التنمية المجتمعية، وإعادة البناء في مرحلة ما بعد النزاع في بلدان عدة، بما فيها لبنان وباكستان وعمان ومصر والأردن والسعودية وإيران. كما كانت عضوًا في عدد من المجالس الاستشارية، بما فيها منتدى المنطقة العربية للأعمال التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا والمركز اللبناني للدراسات السياسية.

7- باتريسيا كرم

المديرة الإقليمية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المعهد الجمهوري الدولي. في هذا المنصب، تتولى مسؤولية الاشراف الاستراتيجي والقيادة لهذا القسم، وهو يعنى ببرامج تركز على الحكومة المستجيبة للمواطنين، وتطوير الأحزاب السياسية، وتعزيز التشريعات، وبناء قدرات المجتمع المدني. يقوم قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بتنفيذ برامج في 10 دول بما في ذلك أفغانستان والعراق والخليج والأردن ولبنان وليبيا وموريتانيا والمغرب وسوريا وتونس. شغلت مناصب إدارية عليا في مؤسسات غير حكومية على مدار الخمسة عشر عامًا الماضية. عملت في مجال تحليل المشكلات، وصياغة السياسات، والبرمجة الفعالة التي تهدف الى التغيير الاجتماعي والسياسي في مجموعة من الاعدادات المعقدة والمليئة بالنزاعات في جميع انحاء العالم. تتمتع كرم بسجل حافل في تصميم وقيادة الفرق والبرامج الميدانية التي لها آثار ملموسة على القدرات المؤسسية المحلية طويلة الأجل والقدرة على الصمود في وجه عدم الاستقرار والصراع. شاركت في إدارة المعرفة التنظيمية وجهود التعلم، وأظهرت التزامًا بدمج نهج الرصد والتقييم لتشكيل استجابات تكيفية للمشكلات المعقدة. في الآونة الأخيرة، كانت كرم مسؤولة عن أكثر من 30 مشروعًا في المنطقة تتخذ شكل البحث، والدعوة، وتقديم المنح، والمساعدة الفنية وجهود بناء القدرات التي تستهدف الجهات الحكومية وغير الحكومية نحو تحسين إدارة الموارد الطبيعية.

قامت بتأسيس وإدارة المكاتب القطرية، حيث قامت بتعيين وتدريب والإشراف على فريق مكون من 20 عضوًا يتألف من كبار الموظفين وصغارهم. تحت قيادتها، تضاعفت ميزانية الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أربع مرات مع تدفق أكثر من 11 مليون دولار، مما أدى إلى زيادات كبيرة في التمويل المؤسسي والأساسي. شغلت كرم منصب نائب مدير وحدة صانعي السياسات/المجتمع المدني في المركز الدولي للعدالة الانتقالية، لما في ذلك دورات مكثفة تركز على تقصي الحقائق وإحياء الذكرى. هناك، ساعدت أيضًا في تجميع إدارة المعرفة من أجل بناء القدرات داخليًا، فضلًا عن منهجية النُهج التنظيمية. كما قادت كرم توسيع مجموعة التوثيق وإضفاء الطابع المهني عليها، وهي شبكة عالمية من المجموعات الشعبية ذات التوجه العملي العاملة في مجال توثيق حقوق الانسان.

8- رندا سليم

مديرة برنامج "حوارات المسار الثاني وحل النزاعات" في معهد الشرق الأوسط. عملت في معهد السياسة الخارجية بجامعة جونز هوبكنز للدراسات المتقدمة والدولية (SAIS). نائب رئيس سابق للمعهد الدولي للحوار المستدام. عملت كمستشارة برامج في صندوق Rockefeller Brothers، وباحثة زائرة في معهد الولايات المتحدة للسلام، ومديرة برنامج في Resolve Inc، مبتكرة، ومسؤولة برامج في مؤسسة كيترينج. تمارس منذ فترة طويلة حوار المسار الثاني وعمليات بناء السلام في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، وهي مؤلفة العديد من الدراسات وفصول الكتب والمقالات حول إدارة الصراع وبناء السلام بعد الصراع وسياسة الشرق الأوسط.

9- فيصل عيتاني

محرر ومخرج، أستاذ سياسات الشرق الأوسط بجامعة جورجتاون، لديه خبرة بالإرهاب والتطرف وسياسة الدفاع، يعمل في مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط التابع للمجلس الأطلسي، يركز بشكل أساسي على الصراع السوري.

10- آرام نركيزيان

مستشار أول لبرنامج العلاقات المدنية-العسكرية في الدول العربية في مركز مالكوم كير-كارنيغي للشرق الأوسط. يركّز عمله على قطاع الأمن اللبناني، والتحوّل في القوة العسكرية في دول المشرق على المدى البعيد، والجهود الرامية إلى تطوير مؤسسات أمن وطني في المجتمعات المُنقسمة في مرحلة ما بعد النزاع، يتولّى نركيزيان منصب المدير التنفيذي في مجموعة The Mortons Group، وهي شركة استشارية تُعنى بتقديم حلول في إطار التخطيط المدني-العسكري، ودعم التخطيط الاستراتيجي، وتقييم المخاطر الجيوسياسية. عمل في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية سابقًا وركز على القوات العسكرية والقوى غير المتناظرة في دول المشرق، ويملك معرفة واسعة بشؤون القوات المسلحة اللبنانية، ويقدّم النصح والمشورة للقيادة المدنية-العسكرية في إطار الجهود الثنائية ومتعددة الأطراف المتعلقة بلبنان.

11- باسل صلوخ

عميد المساعد لكلية الفنون والآداب وأستاذ علوم سياسية مشارك في الجامعة اللبنانية الأمريكية، عمل في الرابطة الجامعية للدراسات العربية والشرق أوسطية في مونتريال-كندا. مؤلف، شارك في تأليف وتحرير عدد من الكتب وفصول الكتب والمقالات عن السياسات العربية والسياسات الداخلية والخارجية للبنان وسوريا والعلاقات الدولية للشرق الأوسط من بينها: Beyond the Arab، Spring: Authoritarianism and Democratization.

12- مهند الحاج علي

هو مدير الاتصالات في مركز مالكوم إتش كير كارنيغي للشرق الأوسط ومحاضر في الجامعة اللبنانية الأمريكية يُدرّس العلوم السياسية والصحافة، وهو حائز على دكتوراه في السياسة المقارنة وعلى ماجستير في دراسة الصراعات من كليّة لندن للاقتصاد والعلوم السياسية (LSE). شغل منصب رئيس تحرير موقع NOW باللغة العربية، كما عمل محررًا سياسيًا ومراسلًا في صحيفة الحياة في مكتبي بيروت ولندن، حيث ركّز عمله في الغالب على الشؤون العراقية والإسلام السياسي.

13- نبيل خوري

دبلوماسي سابق في وزارة الخارجية الأمريكية، كبير باحثي مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط. تركزت اهتماماته البحثية على دول الانتقال العربية، وصعود القوى الإسلامية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، والسياسة الخارجية الأمريكية تجاه الشرق الأوسط. يعمل خوري حاليًا أستاذًا زائرًا في برنامج دراسات الشرق الأوسط وشمال افريقيا في جامعة نورث إيسترن، كما أنه باحث زائر وكبير باحثين في الشرق الأوسط والأمن القومي في مجلس شيكاغو للشؤون الدولية.

14- ناصر ياسين

أستاذ مشارك في السياسة والتخطيط ورئيس قسم الإدارة الصحية والسياسات في الجامعة الأمريكية في بيروت. حاصل على الدكتوراه في التخطيط التنموي من كلية لندن الجامعية في المملكة المتحدة وماجستير في دراسة التنمية من كلية لندن للاقتصاد وماجستير في الدراسات السكانية من الجامعة الأمريكية في بيروت. رئيس قسم الإدارة والسياسات الصحية في الجامعة ذاتها، والمؤسس المشرف على "مرصد الأزمة" منذ 2020 وهي مبادرة بحثية تهدف إلى دراسة تداعيات الأزمات في لبنان وكيفية مقاربتها، كما أنه منسق مبادرة "الجامعة الأمريكية في بيروت" من أجل اللاجئين السوريين. شغل منصب مستشار في "برنامج الأمم المتحدة الإنمائي" بين 2008و2014. شغل منصب مدير الأبحاث في معهد عصام فارس للسياسة العامة والشؤون الدولية.

15- ريمون كرم

كبير موظفي البرامج والتطوير في معهد دول الخليج العربي، كان كرم ممثل معهد إيس تويست (EastWest Institute) في العاصمة واشنطن، حيث كان يدير أنشطة تواصل المعهد مع أعضاء الكونغرس وموظفيه وعدة إدارات فيدرالية وسفارات أجنبية ومنظمات دولية كما قام بتسهيل حوارات حول السياسات الإيرانية والأمريكية، تمهيدًا لمناقشات مستدامة ومباشرة. عمل كرم في برنامج المبدعين الاجتماعيين في العالم العربي التابع لمعهد سينرجوس (Synergos Institute)، من خلال دعم رواد الأعمال الذين يخدمون المجتمعات الفقيرة والمهمشة في مصر والأردن ولبنان والمغرب وفلسطين.

أسماء المشاركين من منظمات المجتمع المدني

1- شربل أبو شرف

شريك White and Case LLP؛ شركة المحاماة الدولية تخدم الحكومات والمؤسسات المالية، اختصاص بالدمج، عضو LIFE Advocate، وهي صندوق الإغاثة الطارئة في شبكة المصرفيين اللبنانيين الدولية. هو المنسق المجاني للشركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث يعمل مع مجموعة متنوعة من المنظمات والجمعيات الخيرية والأفراد في العديد من الأمور المتعلقة بحقوق الإنسان والتمويل الصغير والتعليم والثقافة والفنون.

2- جاك ج. طعمة

مؤسس مشارك ومدير تنفيذي لشركة Tailwind وهي شركة تعمل في مجال الطاقة مقرها المملكة المتحدة. وهو مؤسس Amerocap LLC وهي شركة استثمارية أمريكية خاصة لها مصالح في شركات الطاقة والموارد الطبيعية وشركة المقاولات الدفاعية في الأمريكيتين وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا. شغل سابقًا عدة مناصب استثمارية في نيويورك، وهو عضو في LIFE، وهو جزء من لجنة المحاماة وحاصل على بكالوريوس في الهندسة الصناعية من جامعة كولومبيا، وهو عذو في معهد الشرق الأوسط.

3- مصباح مجذوب

عضو في مجلس إدارة الجمعية اللبنانية للمحاسبين القانونيين، وعضو في المعهد الأمريكي للمحاسبين القانونيين (AICPA) وعو مشارك في معهد المحكمين القانونيين في المملكة المتحدة، وعضو مجلس إدارة جمعية "لا فساد".

4- مكرم رباح

محاضر في التاريخ في "الجامعة الأمريكية في بيروت" وكبير المستشارين في شركة كوانت كوميونيكيشنز، أحد مساهمي منتدى "فكرة" التابع لمعهد واشنطن، وهو محاضر في معهد واشنطن AIPAC، انتقل بين العربية وسكاي نيوز ومراكز الدراسات المختلفة.

5- سامي عطالله

حائز على درجتي ماجستير في الاقتصاد الدولي واقتصاديات التنمية والأساليب الكمية من جامعتي "بيل" و"كولومبيا"، وعلى درجة الدكتوراه في السياسة من جامعة نيويورك. كان المدير التنفيذي للمركز اللبناني للدراسات السياسية (LCPS)، قاد العديد من الدراسات السياسية منها "المؤسسات والسلوك الانتخابي"، و"الطائفية السياسية والاجتماعية" وهو محرر "نحو تحقيق ميزانية وطنية شفافة وخاضعة للمساءلة في لبنان" (بيروت: LCPS 2013). محرر مشارك في مجلة "الديمقراطية واللامركزية" وتقديم الخدمات في العالم العربي، محرر كتاب "التفريغ للبرلمان اللبناني 2009-2017" (بالاشتراك مع نايلة جعجع، بيروت، 2018 LCPS)، والمحرر المشارك لـ "مستقبل النفط في لبنان". عمل عطالله في اللجنة التي أنشأها رئيس الوزراء اللبناني لصياغة قانون اللامركزية، وشارك في اللجنة النيابية التي استعرضت مشروع القانون.

6- ريتا باحوط

مديرة إدارية في منطقة "كلنا إدارة" تدير معلومات الاتصال. لديها أكثر من 13 عامًا من الخبرة في القطاع الإداري ومجموعة واسعة من الوظائف المتعلقة بالموارد البشرية واللوجستيات وإدارة المكاتب والمحاسبة والمشتريات. وهي تتابع حاليًا دورة في إدارة الموارد البشرية كجزء من شهادة في إدارة الموارد البشرية لبرنامج التعليم المستمر في الجامعة اللبنانية الأمريكية. حائزة على درجة البكالوريوس في العلاقات العامة من الجامعة اللبنانية.

7- هالة بيجاني

مديرة تنفيذية لمنظمة "كلنا إرادة"، وهي منظمة سياسية تعزز الحوار حول الشفافية والمساءلة ومشاركة المواطنين، عملت في الإدارة في باريس وإدنبرة والدوحة وبيروت، عملت كمستشارة أعمال ومديرة تسويق في صناعة التأمين. حاصلة على ماجستير في إدارة الاعمال، كانت تكتب في جريدة الأخبار حتى عام 2007.


الكاتب: غرفة التحرير