الإثنين 07 حزيران , 2021

الإمام الراحل للسيد الخامنئي: أنت القائد

الشخصيات في الصورة من اليمين إلى الشمال: الامام الخميني، السيد علي الخامنئي، السيد أحمد الخميني

تسجيل صوتي للإمام السيد علي الخامنئي يتحدث فيه عن جلسة خاصة وسرية مع  الإمام الخميني (قدس سره) في آخر سنة من عمره حيث يخاطبه الإمام الراحل لأول مرة أمام رؤساء السلطات الثلاث قائلاً:  "كُن القائد"...

وروى السيد الخامنئي الحادثة على هذا النحو:

الامام الخامنئي: في جلسة أخرى طرح (الإمام الخميني) الموضوع مجددًا (موضوع النقاش عدم أهلية آية الله منتظري لخلافة الامام الخميني): أنا قلتُ له: سيد، نحن ليس لدينا شخص آخر (بديل) في هذه المجموعة
فقال الامام الخميني: لا، ليس كذلك، أنت "كُن القائد"
الامام الخامنئي: أنا لم آخذ الكلام على محمل الجد، حقًا لم آخذه على محمل الجد، التزمت الصمت، ونظرت، جميع الحاضرين في الاجتماع سكتوا.

الحاج احمد الخميني كان يجلس إلى جانبي وانا كنت أجلس مقابل الإمام
وخاطبني الحاج احمد بالقول: كيف تقول إنه لا يوجد أحد، انت موجود والسيد موسوي أردبيلي ايضا.

مرة أخرى قال الامام الخميني: لا، (مشيرًا الى السيد الخامنئي) هو يكون القائد، ذكر الاسم تحديدًا.

الامام الخامنئي: في الحقيقة، أنا لم آخذ الموضوع بجدية، وانه من الممكن أن يكون هذا الموضوع في ذهن الإمام، قلت لنفسي ربما الإمام يعطي مثالاً ليس إلاّ، ويقول أنت "كُن القائد". نسيت الموضوع، وبعد عدة أيام كان لدينا اجتماع مع الرفاق في المكتب، الشيخ هاشمي وصل مبكرًا قبل دقائق، وقال لي: ما رأيك بما قاله الإمام؟
أنا لم أتذكر حينها ماذا قال الإمام وقلت له "أي موضوع"؟
قال (رفسنجاني): قال الإمام أنت "كُن القائد"
قلت: لا شيء
قال(رفسنجاني): لا ، الإمام لا يتكلم قبل أن يفكر بالموضوع، لم يخرج هذا الكلام عفوياً هكذا، بل فكّر فيه مسبقًا

ثم بعد عدة أشهر كنا في اجتماع بمكتب السيد هاشمي (رفسنجاني) وكرر الموضوع مجددًا، قلت: سيد هاشمي، إعلم انه إذا حدث مثل هذا الأمر معي، فإنني قطعًا ويقينًا لن أقبل به، كن على ثقة

في الحقيقة، هذا ما كنت مصمم عليه، وأساسًا، لم أكن أتصور أن القضية ستطرح على هذا الشكل

بالطبع، قبل وفاة الإمام _ يوم وليلة الوفاة_ أصبح الحديث جديًا حول شورى القيادة
الأشخاص الذين اجتمعوا ذكروا اسمي كفرد منهم ( شورى القيادة)
لكن لم يكن يخطر على ذهني بهذا الشكل الذي حصل (انتخابه في مجلس الخبراء)