السبت 15 أيار , 2021

حماس: محمد طحان شهيد من شهداء المقاومة

الشهيد محمد طحان

يشيع حزب الله اليوم الشهيد محمد طحان الذي قضى أمس في المظاهرة التضامنية على الحدود مع فلسطين المحتلة، التي نفذها مجموعة من الشبان عقب استمرار الكيان الإسرائيلي بتنفيذ عملياته العدوانية والقصف الوحشي على قطاع غزة.

وفي التفاصيل، أنه وفي تمام الرابعة من يوم أمس الجمعة، انطلقت من بلدة عدلون، مسيرةُ دراجاتٍ نارية باتجاه كفركلا الحدودية تضم عشرات الشبان، وهي المسيرة التضامنية التي كان ضمن صفوفها الشهيد طحان.

اجتاز بعض الشبان السياج الشائك الأوّل مقابل مستعمرة المطلّة، دون ان يجتازوا السياج الثاني المكهرب، الأمر الذي جعل جيش الاحتلال محاوِلاً منعهم من التقدّم في حالة استنفار غير مبررة، تجاه مجموعة من الشبان العزّل، فأطلق قذيفتين باتجاههم أصيب على إثرهما حسين ص، ومحمد طحان الذي استشهد فيما بعد متأثراً بجراحه.

واستنكارًا لهذه الجريمة وصل إلى الحدود عشرات الفلسطينيين من مخيم عين الحلوة، إضافة لمجموعة من الشباب اللبنانيين، ورغم أنهم لم يتجاوزوا السياج الشائك الا ان جيش الاحتلال قام بإطلاق النار والقنابل المسيلة للدموع.

أمام هذا التصعيد، عمم جيش الإحتلال على سكان المستوطنات قرب الحدود اللبنانية أوامر بالتزام منازلهم، مع استمراره برمي القنابل الضوئية رغم انتهاء الحدث ومغادرة جميع الشباب المشاركين في التظاهرة التضامنية، وعودة الهدوء إلى المنطقة.

من جهته نعى حزب الله الشهيد محمد طحان، ودعا والتجمع في حارة صيدا باحة "مجمع سيد الشهداء" بعنوان: "جنوب لبنان ينتصر لفلسطين...عهد ومقاومة" بدون اتخاذ قرار التوجه إلى الحدود.

بدورها نعت حركة الجهاد الإسلامي وحركة حماس الشهيد، حيث اعتبرته الأخيرة من "شهداء المقاومة والشرف والواجب الوطني" والذي أكد "وحدة الدم اللبناني الفلسطيني".

وفي سياق نفسه، استقدمت قوات الاحتلال تعزيزات قبالة بلدة مارون الراس بالتزامن مع التحركات التي ستشهدها المناطق الجنوبية عصر اليوم السبت.


الكاتب: غرفة التحرير