الأربعاء 03 آذار , 2021

قائد قوة القدس العميد اسماعيل قااني

العميد اسماعيل قااني

العميد اسماعيل قاآني قائد قوة القدس في الحرس الثوري الايراني، خلف الجنرال الشهيد قاسم سليماني الذي اغتالته القوات الاميركية بغارة جوية في كانون الثاني / يناير عام 2020 قرب مطار بغداد، وتميز بتصريحاته القوية والداعمة لمحور المقاومة لا سيما في سوريا ولبنان وفلسطين.

هو من مواليد مدينة مشهد المقدسة في محافظة خراسان شمال شرقي ايران، ومن قادة الحرس الثوري في مرحلة الدفاع المقدس (الحرب المفروضة على ايران من سبتمبر 1980 حتى أغسطس 1988) وفي تلك السنين كان قائداً لـفيلق 5 نصر، التابع للحرس الثوري، وفيلق 21 الامام الرضا (ع).

التحق قاآني في بدايات الثورة الاسلامية وهو في العشرين من عمره ، بصفوف الحرس الثوري في أواخر سنة 1980، وأتی إلی طهران لتلقي الدورات التدريبية في أوائل سنة 1981.

تلقی التدريبات العسکرية برفقة الشهيد "خادم الشريعة" مؤسس فرقة 21 للإمام الرضا (ع)، والشهيد "جراغجي" آمر الفرقة، في دورة تدريبية واحدة أقيمت في ثکنة الإمام علي (ع) في شمال طهران (ثكنة سعدآباد سابقا). بعد تلقي التدريبات توجه إلی مدينة مشهد المقدسة حيث بدأ مهامه في مرکز تدريب تابع للحرس الثوري کأحد کوادره. ومع بدء أعمال الشغب في منطقة کردستان الإيرانية توجه إلی تلك المنطقة في عام 1981.

بعد نهاية الحرب مع العراق عاد العميد قاآني إلی محافظة خراسان لفترة وبعد تأسيس قوة القدس، واصل أعماله هناك إلی يومنا هذا. وبدأت الصداقة بينه وبين الشهيد سليماني منذ عام 1983 خلال جلسات أقيمت في مناطق العمليات. 

وفيما يلي أبرز المناصب والمهام التي أنيطت به منذ التحاقه بالحرس الثوري :
- قائد فرقة (21) الإمام رضا (ع) 1984-1988.
- قائد فرقة نصر (5) 1988.
- نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة لاستخبارات حرس الثورة الاسلامية 2007- 2008.
- نائب قائد قوة القدس لحرس الثورة الاسلامية 2019.
- قائد قوة القدس في الحرس الثوري حاليا 2020.


المصدر: وكالات ايرانية

الكاتب: غرفة التحرير