السبت 26 آذار , 2022

"الموساد في العراق": وثائق سرية تكشف دور "إسرائيل" في كردستان

"الموساد في العراق ودول الجوار"

يتحدث الكاتب الصهيوني شلومو نكديمون في كتابه "الموساد في العراق ودول الجوار" عن العلاقات والتعاون العسكري لـ"حركة" مصطفى البرزاني مع "الموساد" في كردستان شمالي العراق، شارحاً أهداف هذا التعاون الذي دام 12 عاماً ودوره في إدامة التحرك ضد الحكومة في بغداد.

 أما بالنسبة "لإسرائيل"، فيشير الكاتب أن تغلغلها في شمال العراق كان من أجل استخدام الأكراد جسراً للعبور نحو دول الجوار مثل إيران وتركيا، وإضعافاً لبغداد التي كانت تنظر إليها "إسرائيل" على أنها "الخطر المزعج".

استند الكاتب، ضمن 31 فصلاً، إلى وثائق سرية لم تنشر، والى مقابلات مع رجال "الموساد" الذين كلفوا بالإشراف المباشر على النشاطات في كردستان، بالإضافة الى تقارير إعلامية، وأرشيف خاص وعام، ومذكرات ورسائل كتبها مستشارون إسرائيليون خلال تواجدهم في كردستان. وقد عمد إلى نشر صور نادرة لتعزيز المعطيات (مثل صورة المستشفى الميداني الإسرائيلي في المنطقة التي يسيطر عليها البرزاني، وكذلك صورة أعضاء الطاقم الطبي، وصور مهمة أُخرى) بالإضافة إلى تفاصيل زيارات الوفود الكردية إلى الكيان الإسرائيلي المؤقت الذي دعم البرزاني بشتى أنواع الاسلحة.

تُرجم الكتاب الى العربية ونشر في عمّان عام 1997.


الكاتب: غرفة التحرير