السبت 12 شباط , 2022

فوج المدرعات التابع لحزب الله: براعة في أساليب الحرب الكلاسيكية أيضاً

خلال معارك المقاومة الإسلامية في لبنان، مع جيش الاحتلال الإسرائيلي، إن كان في مرحلة التحرير قبل العام 2000، أو في مرحلة التصدي خلال عدوان تموز عام 2006. لم تظهر المقاومة إمكانياتها وقدراتها على صعيد سلاح المدرعات، إلا في حالات قليلة وفي مهام استثنائية تطلب ذلك. منها خلال العملية النوعية لاقتحام موقع البياضة قبيل التحرير، حينما أراد الشهيد القائد الحاج عماد مغنية ارسال رسالة لكيان الاحتلال، من خلال استخدام إحدى الدبابات ذات طراز T-54، بأن عناصر المقاومة قادرين على استخدام أي سلاح، وحتى لو كان مقتصراً على الجيوش الكلاسيكية.

وعليه فإن مشاركة حزب الله في معارك الدفاع عن سوريا، بعد العام 2011، أتاحت له الفرصة في التأكيد على هذا الأمر، من خلال ما تم الكشف عنه لاحقاً، من وجود فوج للمدرعات، قد شارك في العديد من عمليات تحرير سوريا من التنظيمات الإرهابية، والذي سيكون له دور أساسي بالتأكيد، خلال أي معركة مستقبلية مع جيش الاحتلال.

فما هي أهم عناصر والإمكانيات التي يتألف منها هذا الفوج، من خلال ما تم الكشف عنه في المواد الإعلامية للمقاومة، ومن خلال التقديرات الإسرائيلية؟

_ على صعيد الدبابات، يقدر كيان الاحتلال وجود ثلاث أنواع منها لدى المقاومة دون تحديد الكمية:

1)دبابة T54:

دبابة قتال رئيسية سوفيتية الصنع، دخلت الخدمة في الجيش السوفيتي عام 1950، وهي قادرة رغم قدم صنعها على تنفيذ مهام عسكرية مختلفة بواسطة بدنها المتين وقدراتها التسليحية المختلفة. ويمكن استخدامها في إطار مهام تدريبية وقتالية مختلفة.

2) دبابة T62:

دبابة قتال رئيسية سوفيتية الصنع، محدثة عن الدبابة T-55، وقد أثبتت جدارتها في العديد من الحروب وما زالت تستخدم حتى الآن.

يتألف طاقمها من 4 أفراد، وهي مسلحة بمدفع رئيسي عيار 115 ملم ورشاش آلي عيار 7.62.

3)دبابة T-72:

هي دبابة قتال رئيسية سوفيتية اعتمد في تصميمها على تطوير الدبابة T-62، وما زالت تستخدمها الكثير من الدول، مثل سوريا والجمهورية الإسلامية في إيران والعراق.

قامت روسيا في التسعينيات بتحديثها وإدخال تقنيات جديدة عليها، وباتت تعرف الآن بعد إضافة هذه التعديلات بدبابة T-90. أما إيران فقد أجرت عليها تعديلات جوهرية، في الدبابة التي تم الكشف عنها مؤخراً باسم كرار.

_ ناقلات الجند:

1)BMP- 1:

مركبة قتالية مدرعة روسية من الجيل الأول صممت ما بين الاعوام 1961 و1965، وتجمع بين خصائص وميزات دبابات القتال الخفيفة وبين ناقلات الجند المدرعة.

يشمل تسليحها مدفع رئيسي عيار 73 ملم، ومنصة صواريخ موجهة مضادة للدروع من نوع ماليوتكا. ويوجد منها طرازات متطورة كـ BMP-2 وBMP-3.

2)M-113:

ناقلة جنود مدرعة مجنزرة أمريكية الصنع، تعتبر من أخف ناقلات الجند، لكنها قوية كفاية لحماية الطاقم والركاب بداخلها من نيران الاسلحة الصغيرة، وتتميز بأنها برمائية. استطاع الحزب اغتنام العشرات منها خلال المعارك مع جيش الاحتلال الإسرائيلي ومع جيش العملاء.

_ مدفع 2S1 غفوزديكا المحمول:

هو مدفع روسي ذاتي الحركة يتميز في قدراته الكبيرة على ضرب التحصينات والدشم العسكرية والمدرعات ومرابض المدفعية المعادية ومراكز القيادة والسيطرة للعدو.

مزود بمدفع هاوتزر عيار 122 مم كتسليح رئيسي، ويتميز بقدرته على إطلاق قذائف تقليدية حتى مدى 25 كم، وقذائف دفع صاروخي يصل مداها الأقصى حتى 42 كم، ويطلق نيرانه بمعدل 10 قذائف في الدقيقة.

_ عربات سفير:

سيارة دفع رباعي إيرانية الصنع تستخدم للتنقل، ولحمل أسلحة مضادة للدروع من نوع B-9 وB-10 وحتى صواريخ موجهة من نوع كورنيت.


الكاتب: غرفة التحرير