الجمعة 12 تشرين ثاني , 2021

حزب الله: أدوار شاملة على مختلف المستويات

الأدوار المختلفة لحزب الله

أمام الضغوطات الاقتصادية والاجتماعية التي يتعرّض لها حزب الله في لبنان والتي تديرها بشكل أساسي ومباشر السفارة الامريكية في عوكر وأدواتها في الداخل اللبناني بالإضافة الى أدوات إقليمية خليجية، بعد فشل السياسات العسكرية من النيل من المقاومة ومشروعها المحلي والإقليمي منذ تأسيسها عام 1982 ثم دخول الحزب الحياة السياسية البرلمانية والوزارية عام 2005، كانت فرصة أثبت فيها حزب الله انه مشروع ذو رؤية شاملة ومتكاملة مع السياسية والعسكر بشق خدماتي واسع، له وقع وتأثير في فترات الأزمات كافة وعلى مختلف الأصعدة لا سيما الاقتصادي والاجتماعي والصحي، وعرفت إدارة واشنطن انه حزب لا يمكن الالتفاف عليه و"تقويضه" باختلاق بعض الظروف.    

فما هي أبرز أدوار حزب الله في لبنان على مختلف المستويات؟

المستوى السياسي:

_ التمسّك بمفاهيم الوحدة الوطنية والعيش المشترك.

_ التأكيد على التوافق الداخلي والإجماع على القضايا الاستراتيجية.

_ المناداة بإلغاء الطائفية السياسية.

_ السعي لوضع صيغة استراتيجية دفاعية ضد العدو الإسرائيلي.

_ صناعة المعادلة الذهبية في مواجهة العدو الإسرائيلي والحفاظ عليها: المقاومة والجيش والشعب.

_ منع الحرب الأهلية ووأد الفتن الداخلية الطائفية أو المذهبية.

_ مواجهة التدخلات الخارجية والحفاظ على سيادية القرار اللبناني.

_ التصدّي للمشاريع التي لا تخدم صالح الشعب اللبناني أو الشأن العام.

_ تقديم بعض التنازلات في الحصص والمقاعد الخاصة به لحل أزمة تشكيل سياسية.

_ التأكيد على حق الأقليات في المشاركة السياسية.

_ رفض توطين أو إدماج اللاجئين إيمانًا بحق العودة سواء للفلسطينيين أو السوريين.

_ احترام العلاقات مع دول الجوار وعدم التدخل في الأمور السيادية للدول الأخرى.

المستوى العسكري:

_ المقاومة العسكرية ضد الاحتلال الاسرائيلي وتحرير الأراضي والتمسّك بلبنانية المناطق الأخرى المحتلة.

_ صياغة معادلات الردع القادرة على كبح تهديدات الكيان الإسرائيلي وانتهاكاته للسيادة اللبنانية جوًّا وأرضًا وبحرًا.

_ التصدّي للمشروع التكفيري على الحدود الشمالية الشرقية للبلاد ومنع جماعات التكفير من التسلّط على المناطق اللبنانية.

_ تأمين حماية المناطق الداخلية من العمليات التفجيرية الانتحارية أو التخريبية للجماعات التكفيرية.

_ تحديد الثروة النفطية أحد محددات ضرورة الردع ضد أطماع الكيان الغاصب.

_ حماية سلاح المقاومة بأي ثمن إيمانًا برمزية السلاح ودوره في حماية لبنان وشعبه، لا سيما في المناطق الجنوبية. 

المستوى الاقتصادي:

_ مواجهة الحصار الأمريكي على لبنان وجهوزية تقديم المساعدات الممكنة لكل الطوائف.

_ اعتماد حلول إبداعية في مواجهة الحصار وتحمّل المخاطرة في كسر الحصار النفطي.

_ حل أزمة الكهرباء نسبيًّا بعدما كانت التغذية شبه معدومة.

_ توفير المازوت للمؤسسات الحيوية وللمناطق الباردة.

_ المساهمة في توفير الدواء والمواد الغذائية العينية بأسعار مقبولة وفق بطاقات خاصة للفئات المحتاجة.

_ مكافحة الاحتكار الغذائي والدوائي خلال الأزمة الاقتصادية.

_ إعلان موقف واضح من الفساد وضرورة ضبط آلياته.

_ المساهمة بتشريعات اقتصادية تجارية وصناعية تنعش القطاع.

_ دعم القطاع الزراعي عبر تقديم حلول ومبادرات من خلال مؤسسات خاصة كجهاد البناء.

_ حفظ ودائع الناس وأموالهم بالنظام المصرفي الخاص عبر مؤسسات القرض الحسن.

_ الحفاظ النسبي على السوق المالية عن طريق ضخ العملة الأجنبية في دورة السوق اللبنانية.

_ التمسّك بحقوق لبنان النفطية وبحق الشعب اللبناني في الدفاع عن ممتلكاته من النفط والغاز.

المستوى الاجتماعي:

_ تعزيز ثقافة التعاون والتكافل الاجتماعي ومساعدة الآخرين.

_ تفعيل برامج رعاية الأسر الفقيرة والمستضعفة.

_ دعم عمل جمعيات الرعاية الاجتماعية ومبادرات العمل البلدي في تخفيف الأزمة عن كاهل الأسر.

_ تيسير حاجات الناس عبر برنامج مؤسسات القرض الحسن في تأمين القروض الميسرة.

_ زيادة توزيع المساعدات الغذائية ووجبات الطعام بشكل خاص في شهري رمضان ومحرم.

_ تشجيع الزراعة الفردية وتأمين البذور الزراعية للعائلات ذوي الأراضي الصغيرة.

_ مواكبة مرضى الكورونا في بيوتهم من قبل الهيئة الصحية والمجالس البلدية وتخفيف العبء عن المستشفيات المكتظة.

_ تطوير المستشفيات وتجهيزها في المنطقة للاستجابة لأزمة الكورونا، والتعاطي معها بمسؤولية كبيرة.


الكاتب: غرفة التحرير