الجمعة 03 أيلول , 2021

اللواء حسن فيروز آبادي: جهاد بعمر الثورة

اللواء حسن آبادي

"مما لا شك فيه أن خدماته القيّمة والمخلصة ولعب الأدوار في المعاقل والمسؤوليات الهامة خلال العقود الأربعة الماضية، بما في ذلك خلال ثماني سنوات من الدفاع المقدس ثم 27 عامًا من رئاسة الأركان العامة للقوات المسلحة وخلق التنسيق والتآزر والتكامل بين القوات المسلحة وقوات الدفاع لحماية الأمن القومي والنظام المقدس لجمهورية إيران الإسلامية سيكونان دائمًا وملهمًا إلى الأبد" هكذا نعى رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة اللواء محمد باقري برسالة نقلها عن السيد علي خامنئي، اللواء حسن فيروز آبادي الذي توفي اليوم، بعد رحلة جهادية وُسمت بها كل المؤسسات العسكرية الإيرانية التي أعطاها من علمه وحكمته وإيمانه وتضحياته.

ما هي أبرز محطات اللواء حسن أبادي؟

ولد السيد حسن فيروز آبادي عام 1951 في مالاباد بمدينة مشهد. أكمل دراسته الجامعية في جامعة مشهد للعلوم الطبية. تأثر منذ صغره بفكر ونهج الامام روح الله الخميني، وهذا ما دفعه للتواجد البارز في الساحات "الثورية" بمواجهة نظام الشاه، حيث اعتقله الشاباك في مشهد نتيجة تحركاته النشطة والمؤثرة في الشباب الإيراني.

تولّى اللواء آبادي عدة مناصب وتنقل بين المؤسسات العسكرية، حيث شغل:

- عضو مجلس الإدارة التأسيسي لجهاد البناء في خراسان

- مسؤول عن مجلس تخصيص أراضي شمال خراسان

- مسؤول عن جمعية الهلال الأحمر 1981

- عضو المجلس المركزي لجهاد سزنديجي عام 1982

- نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع عام 1985

- نائب رئيس مجلس الوزراء في مخيم خاتم

- مسؤول عن مقر الإغاثة والعلاج من الحرب

- مسؤول عن شؤون المأوى والملاجئ خلال الحرب

- سكرتير لجنة الهندسة الصناعية الحربية الحكومية

 -مسؤول عن لجنة تصنيع صواريخ أرض – أرض

- مسؤول عن لجنة أبحاث الهندسة الصناعية بالحرب ومئات المشاريع الصناعية والصاروخية

- نائب رئيس الأركان

- رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة منذ عام 1989

- عضو المجلس الأعلى للأمن القومي منذ تأسيسه حتى الآن

-عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام

- مستشاراً أعلى للقائد العام للقوات المسلحة الامام السيد علي خامنئي

السجلات العلمية والبحثية:

-عضو هيئة التدريس جامعة طهران الطبية

-عضو هيئة تدريس بجامعة بقية الله للعلوم الطبية

-رئيس مجلس أمناء جامعة الدفاع الوطني العليا

-عضو هيئة تحرير مجلة كوثر العلمية

-على دراية باللغتين العربية والإنجليزية

-منفذ ومراقب المقالات البحثية في المجالات الدينية والثورية

الأوسمة:

حاز اللواء أبادي على الشارة العسكرية من وسام الفتح (الدرجة الثالثة)، شارة النصر (الدرجة الأولى) ورتبة رئيس فرقة الباسيج.

علاقته بالشهيد قاسم سيلماني

عرف اللواء حسن فيروز آبادي بقربه من الشهيد اللواء قاسم سيلماني، ودائماً ما كان يعبّر عن اعجابه واشادته بشخصيته "المثيرة للاهتمام" وبتاريخه "الثوري النضالي".

عام 2015 طال اللواء قاسم سليماني سيل من الشائعات التي زعمت إصابته بجروح خطيرة إثر عملية كان يقوم بها في سوريا عندها تصدى اللواء آبادي لدفع هذا التحريض بالقول: "إن اللواء سليماني يعرف كيف ينظم، وكيف يقاتل، وكيف يصنع عقبات ضد أشد الأعداء...إننا أصحاب حق وهيهات منّا الذلة".


الكاتب: غرفة التحرير